القائمة الرئيسية

الصفحات

تسريع الرام للاندرويد

تسريع الرام للاندرويد

تسريع الرام للاندرويد, إن كنت من مستخدمي الهواتف التي تعمل بنظام الأندرويد فلا شك أن ملاحظة التذبذب التدريجي في سرعة المعالج لم تفتك وهذا من شأنه أن يبطء هاتفك ويجعل القيام بأبسط حركة داخله تجربة مثيرة للأعصاب. تحصل هذه المشكلة عادة بسبب تراكم البيانات المهملة أو غير المهمة مما يضغط على الرام ويساهم في استهلاك مساحة التخزين في الوقت ذاته. قد يعمد الكثيرون للجوء إلى برامج مكافحة الفيروسات ظنا منهم أنها ستكفي لاقتلاع المشكلة من جذورها، غير أن الحقيقة هي أن التعامل مع مثل هذه المسألة أسهل من ذلك بكثير. تابع قراءة هذا المقال وتعرف على أنجع الطرق التي ستمكنك من زيادة سرعة هاتفك الأندرويد في ثواني معدودة لا تذكر. لكن أولا:

ماهي ذاكرة الوصول العشوائي بالضبط (RAM)

ذاكرة الوصول العشوائي هي ما يستخدمه جهازك عندما قوم بتفيذ مهمة معينة. على سبيل المثال، عندما تقوم بتحرير صورة، تكون كل من الصورة والتطبيق الذي تستخدمه لتحريرها مفتوحتين في ذاكرة الوصول العشوائي للجهاز؛ وعند الانتهاء، يتم حفظ الصورة في وحدة تخزين جهازك حتى لا تضيع. كلما زادت قدرة ذاكرة الوصول العشوائي لديك كلما أمكنك القيام بالمزيد من العمليات. على سبيل المثال، يمكنك فتح المزيد من علامات تبويب المتصفح، أو المزيد من التطبيقات وإبقائها قيد التشغيل في الخلفية.

أفضل الطرق لتسريع الرام للاندرويد:

لا يختلف إثنان على أن الهاتف الذكي عندما يتباطىء -سواء كان مستعملا أو جديدا- يصير مشكلة حقيقية تتسبب في الكثير من وجع الرأس للمستخدم مما يدفع به للبحث عن حلول لتسريع الرام. إليك في ما يلي قائمة من الحيل التي اخترناها لك لكي تتخلص من بطء آداء هاتفك الأندرويد تماما:

1- تنظيف الوجهة الرئيسية للهاتف

لا يعلم معظم الناس أن احتواء واجهة الهاتف على عناصر يتم تحديثها باستمرار - كتطبيقات التنبؤ بالطقس وتطبيقات آخر الأخبار- سيفاقم من المشكلة ويجعل الهاتف أكثر عرضة للتجمد، حيث أنك كلما شغلته سيتم تحديث كل هذه التطبيقات في آن واحد مما يولد ضغطا عليه. إذا قم بإزالتها ولاحظ الفرق بنفسك.

2- خيار Data saving

يمكنك أن تقوم بتفعيل هذا الإعداد أثناء استخدامك للمتصفح كروم، ستتمكن بهذه الطريقة من الولوج إلى الصفحات التي تبحث عنها بسرعة أكبر وباستخدام بيانات أقل. مع أن هذا قد يؤدي لجعل الصور والفيديوهات ضعيفة الجودة نوعا ما، لكنه شيء يستحق التضحية لأجله. حيث سيخفف ضغط كبير على ذاكرة الرام والمعالج واستهلاك البيانات ايضاً.

3- إيقاف تشغيل خيار المزامنة التلقائية auto-sync

معظم إصدارات الهواتف الذكية المعاصرة تحتوي ضمن إعدادات التطبيقات على هذا الخيار،يمكنك ببساطة التوجه إلى هناك لإلقاء نظرة على التطبيقات التي تحتاج فعلا إلى مزامنتها تلقائيًا في الخلفية (من يحتاج لمزامنة الألعاب بالخلفية؟). ثم حدد الخيارات التي تعتقد أنك لست بحاجة إلى مزامنتها وأوقف تشغيل هذا الخيار فيها. حيث سيؤدي القيام بهذه الخطوة الى تسريع الرام للاندرويد بشكل كبير جداً.

لا تفوت قراءة

4- مسح بيانات التخزين المؤقت (الكاش)

يمكن القول أن هذه الطريقة هي الأكثر شيوعا إذا ما تعلق الأمر بتسريع الهاتف الذي يعمل بنظام الأندرويد، ليست معقدة أيضا فكل ما عليك فعله هو التوجه إلى الإعدادات ثم التطبيقات. ادخل إلى كل تطبيق على حدة واختر خيار مسح الكاش أو البيانات المؤقتة ولكن احذر من مسح بيانات التطبيق نفسه فهو سيؤدي الى حذف جميع معلومات التطبيق ويصبح كأنك حملته الآن من المتجر.

5- أوقف التطبيقات التي تعمل في الخلفية

تساهم خاصية تعدد المهام التي تبقي التطبيقات تعمل في الخلفية في تسهيل التبديل بينها بدون الحاجة لإيقافها أو الخروج النهائي منها، ولكنها أيضا يمكن أن تنتج تأثيرا سلبيا على الأداء وتسفر عن إبطاء الهاتف. لذا يجب عليك إغلاق كل التطبيقات التي لم تعد تستخدمها بسرعة عن طريق استدعاء قائمة التطبيقات التي قيد التشغيل ثم سحب تلك التي تريد الخروج منها.

6- تحديث نظام التشغيل دوريا

إن ترقية نظام التشغيل إلى إصدار متقدم كل مرة سيؤدي إلى إبعاد مختلف الأخطاء الموجودة في الإصدار السابق ويجلب معه العديد من الإصلاحات والتحسينات للحفاظ على الجهاز سريعًا وغير بطيء.

7- تجنب تنزيل تطبيقات إدارة التخزين التابعة لأطراف خارجية

قد تبدو هذه الفكرة معقولة للمستخدمين الذين يفتقرون للخبرة لكي يتعاملوا مع مشاكل هواتفهم بأنفسهم، يعتقدون أن تنزيل مثل هذه التطبيقات سوف يتكفل بتحسين سرعة الهاتف. ولكن ما لا يعلمونه هو أن هذه التطبيقات بالذات قد تعمل عملا عكسيا وتسبب المزيد من الأضرار بدلا من أن تصلحها. حيث أن بعضها يقوم بتنظيف ذاكرة الوصول العشوائي كثيرا، أكثر من اللازم. مما يؤدي إلى إبطاء الهاتف بدل تسريعه. كما أنها ليست كلها موثوقة وآمنة للسماح لها بالوصول لخصوصياتك. وعليه تجنبها أو على الأقل فلتكن حذرا عند التعامل معها!

8- إعادة تشغيل الجهاز

يمكن أن تحل إعادة تشغيل الهاتف معظم مشاكل النظام، ولذا هي ليست بالفكرة السيئة عندما تواجه مشكلة بطء استجابة هاتفك. يمكن أن تؤدي إلى محو ذاكرة التخزين المؤقت، وإيقاف المهام غير الضرورية، وإعادة تشغيل الأشياء بسلاسة مرة أخرى. كل ما عليك فعله هو الضغط على زر التشغيل مطولا حتى تظهر لك قائمة من 3 خيارات، اضغط على إعادة التشغيل Restart ثم موافق أو ok.

9- إعادة ضبط المصنع

قد يكون هذا هو الحل الأخير لتسريع الرام للاندرويد, إذا ما فشلت كل الحلول الأخرى واستمر وضع الهاتف في التباطىء، سيجعله إعادة الضبط يعود إلى حالته الأولى عندما اشتريته أول مرة لذلك هو ليس بذلك السوء. فقط لا تنس أن تقوم بنسخة احتياطية لبياناتك على الهاتف قبل أن تقوم بهذه العملية وتفقدها جميعها.

إقرأ أيضاً
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى المقال